الأربعاء , 22 فبراير 2017
الرئيسية / حياة الجامعة / كيف نجتاز فترة الإمتحانات بنجاح؟
فترة الامتحانات

كيف نجتاز فترة الإمتحانات بنجاح؟

كل النصائح، الوجبات، الأماكن والتطبيقات الأكثر نجاعة التي تمكنكم من إجتياز فترة الإمتحانات بسهولة قدر الإمكان أصبحت الآن في متناول أيديكم.

قبل أن تبدأوا بالشعور بالضغط والتوتر نتيجة لهذه الفترة العصيبة التي تمرون بها هناك طرق  عديدة لاجتيازها بهدوء ونجاح!

تطبيقات لإدارة الوقت

دون أدنى شك أن من أكثر الامور تعذيبًا في فترة الدراسة للإمتحانات هو عدم تحكمنا بهذا الدافع اللذي يرغمنا على تفحص هاتفنا الذكي بين الحين والآخر مع العلم أنه لا وقت لدينا للإبحار بمواقع التواصل الإجتماعي ومتابعة كل ما هو جديد في الفيسبوك. لذلك بإمكانكم استغلاله بطريقة ذكية بحيث لا تضطرون للإبتعاد عنه فترة طويلة، إليكم بعض التطبيقات لإدارة الوقت:

فترة الامتحانات

تطبيق And.Do   وهو تطبيق لإدارة المهام، انتبهوا جيّدًا نحن لا نتحدث عن مجرد “جدول مهام” إنه تطبيق يعطيكم إقتراحات ويساعدكم في التوفيق بين المهام  المطلوبة منكم. بواسطة هذا التطبيق تستطيعون ايضًا تسجيل المهام كلاميًّا على الجهاز وهو سيعرضه على شكل نص أمامكم على الشّاشة.

وللّذين يستعملون البطاقات كوسيلة لتذكر المهمات المطلوبة منهم, وجدنا من أجلكم تطبيق Evernote:

بواسطة هذا التطبيق تستطيعون حفظ كل المواد التعليمية المهمّة بالنّسبة لكم، التي  من الممكن أن تساعدكم في فترة الإمتحانات. تستطيعون أيضًا نقل و عرض الملفات الموجودة في حاسوبكم على جهازكم الذّكي: مستندات،صور للإمتحانات،تسجيل المحاضرة أو أية معلومة    مهمّة أخرى. وهكذا يكون بإستطاعتكم مراجعة هذه المواد متى شئتم وفي أي مكان.

تطبيق Automatelt : في فترة الإمتحانات تجهدون دماغكم في تعلُّم وحفظ كميات هائلة من المعلومات، جاء الوقت لتخفّفوا عن أنفسكم بواسطة هذا التطبيق الّذي سيقوم بعدة مهام وعمليات  بشكل تلقائي، كل ما عليكم فعله هو ضبط الإعدادات بصورة تتلائم مع إرادتكم في مجموعة “قوانيني – my rules ” . مثلًا: بإمكانكم إعداد الجهاز أن يذهب تلقائيًا للإستماع الى المحاضرة الأخيرة عند إدخال السماعات مباشرةً.

unnamed

 كيف ندرس للإمتحان؟

كما هو معلوم،  حتّى تكون لنا القدرة على حفظ هذه الكميات المتراكمة من المواد, يجب علينا أن نبني برنامجًا يوميًّا محدّدًا وواضحًا،ويجب أيضًا ملائمة طريقة الدراسة لنوعية الإمتحان وتذكّروا دائمًا أن الدراسة على إنفراد من الممكن أن تكون ناجعة أكثر من الدراسة بجماعات ومع الأصدقاء. إحرصوا على فهم المادّة اوّلًا قبل البدء بحفظها عن ظهر قلب،فالفهم يساعد على تذكّر المادة بشكل أسرع ،وحاولوا ,أيضًا،ألّا تختصروا من المواد أو تتنازلوا عن مواد غير مفهومة لأن الإمتحان يحتوي على جميع المواد المطلوبة في معظم الأحيان.واعملوا جاهدين    على تلخيص المواد بأنفسكم، فهذه العملية تساعد على حفظ المواد واستيعابها أكثر. اذا كان عليكم فهم الكثير من المقالات العلمية تحضيرًا للامتحان ننصحكم بترجمة هذه المقالات لتسهيل عملية الفهم والحفظ.

أماكن الدراسة

بدلًا من الدراسة داخل المكتبة فلتذهبوا ﻷماكن دراسة منظمة ومعدة لذلك. فالجامعات، وبالتعاون مع البلديات، أحرصوا علىتهييء أماكن دراسة هادئة وممتعة منأجلكم. تل أبيب تعرضلكم أماكنعديدة للدراسة بإسم “המחרשות” ,تكون مفتوحة من تاريخ 12/1 – 7/2  والدخول اليها مجاني مع ضيافة خفيفة أُعدت خصيصًا للطلاب الجامعيين . بإمكانكم إيجاد جو هادئ ومريح  للدراسة مع توفر انترنت لاسلكي مجانًا.

تمارين للتخلُّص من القلق والتوتر المصاحبين لهذه الفترة

من المؤكد أن الدراسة المتواصلة والإمتحانات المتتالية تسبب القلق والتوتر ،لذلك فمن المهم جدًا أن تحرصوا على حالة نفسية متزنة وهادئة، وذلك بمساعدة التمارين التالية التي تنصح بهم  د. كارﻻتروجيلو من جامعة كاليفورنيا: أغمضوا عينينكم وخذوا نفسًا عميقًا بشكل بطيء من اﻷنف، بعد ذلك أطلقوا الزفير بشكل بطيء من الفم.

يوصى بالقيام بهذا التمرين ثلاث مرات حتى تشعروا بالراحة.

قبل الدخول إلى قاعة الإمتحان من المفضل القيام بتمارين إسرتخاء، اﻷمر الذي سيساعدكم على المحافظة على صفاء ذهنكم: أغمضوا عينيكم، مدوا أرجلكم الى اﻷمام لمدة 5-8 ثوان ومن ثم خذوا نفسا عميقا. يمكن القيام بهذا التمرين عدة مرات إلى أن تشعروا بالراحة والارتخاء.

ﻻتجلسوا ساعات طويلة ومتواصلة بالإضافة إلى هذه التمارين من المهم جدا أن تحرصوا على تحريك الجسم بعد الجلوس لفترة طويلة ومتواصلة.

الحركة والتنقل من مكان إلى اخر مهم أيضا للدراسة، فهو جدير بمساعدتكم على حفظ المادة وسهولة تذكرها.

وإذا لم تجدوا بُدًّا من الجلوس لفترات طويلة دون الحراك فعليكم بالإكثار من التمارين أثناء الجلوس بين الفينة والأخرى، إحرصوا على أن يبقى ظهركم مستقيمًا ، مدوا أيديكم الى الخلف، امسكوا بظهر الكرسي وادفعوا بصدركم إلى الأمام، إبقوا  على هذه الوضعية بضع ثوان ثم حرروا العضلات واسترخوا .

ماذا عن الأكل؟؟

إنّ الجسم في هذه الفترة يتطلب وجبات غنية بالطاقة والفيتامينات، ولذلك فمن المفضل عدم الاكتفاء بشطيرة، كما وننصح أيضًا بتناول المجففات والجوز والأغذية المليئة بالطاقة.

وللأشخاص المهتمون بالحفاظ على تغذية سليمة باستطاعتهم إعداد سلطة طازجة ﻻ تستغرق   سوى بضع دقائق.