الرئيسية / دراسات، وتقارير / ما هي الصفات لطالب الدكتوراه المثالي؟
PhD-graduate-007

ما هي الصفات لطالب الدكتوراه المثالي؟

يعبر البروفيسور ماثيو من الولايات المتحدة عن الصفات المثالية للطلاب الذين يسعون وراء لقب الدكتوراه(PHD):

1. المثابرة

2. التمسك والتشبث

3. القدرة على التعبير والتواصل

فمن خبرته يقول ان  الذكاء وسرعة التفكير ليس عامل مهم في المسيرة نحو الدكتوراه . فالكثير من الطلاب الاذكياء لا يكملون البرنامج . بالرغم من اهمية الذكاء بمجالات كثيرة، الا انه ليس بالكافي! بالتأكيد الامر يساعد ولكنه بحد ذاته غير كافي.

للحصول على اللقب الذهبي في الدكتوراه، يجب ان توسع حدود العلم المطلوب، وزيادة على ذلك يجب ان تقنع طاقم من الخبراء الذين يعيشون هذا المجال بأنك فعلاً  اوسعت هذه الحدود والنطاق. تستطيع ان تعرف اين هذه الحدود تقع عن طريق اخذ دروس وقراءة المقالات العلمية، الامر سهل.

ولكن عندما يحين الوقت لتوسيع هذه الحدود يجب بذل جهد كبير لمعرفة كيف، الاحباط يخيم على العديد من طلاب الدكتوراه في هذه النقطة . لأنه لا يوجد امتحان للدراسة او اجراءات لاتباعها كما تم تعويدهم في السابق وهذه هي النقطة ( حوالي 2-3 سنين داخل البرنامج) اين تجد معظم الطلاب يترك البرنامج، لتخطي هذه العقبة  يجب ان تستمر بالمحاولة  من لحظة نهوضك من النوم حتى ذهابك الى النوم.

من المتوقع ان تحاول ببعث مقالاتك الاولية للمراجعة لجهات مختلفة من طاقم الجامعة او خارج الجامعة وللتأكد من ان كتاباتك مؤهلة فعلا لبحث علمي . بسبب ان نسبة القبول في افضل الاحوال هي بين ال 8  %  وال 25 % , معظم مقالاتك ستُرفض . يجب عليك الاستمرار بالتوسع في موضوعك والامل في انك ستصيب الهدف بنهاية المطاف، هذه المرحلة التي تحتاج مثابرة. من لا يوجد عنده هذه الارادة بالالتزام سيكف عن المحاولة بسرعة.

للحيازة على منصب تعليمي في اعضاء هيئة التعليم  داخل الجامعة تحتاج الى صفة اخرى :التمسك والتشبث , بسب ان هنالك القليل من هذه المناصب فتتواجد المناسفة الشديدة بالحصول عليهم، في علم الحاسوب مرشح قوي عنده ما يقارب 10 منشورات علمية . زيادة على ذلك يجب عليك المبادرة بتوطيد علاقات مع علماء اخرون في مجالك . فيجب ان تكون معّرف من قبل الناس من انت وماذا تفعل وان يكون اهتمام معين بماذا تفعل ايضاً.

اخيراً . طالب دكتوراه جيد يجب عليه القدرة على التعبير والتواصل شفهياً وكتابةً ففي لحظة قومك باكتشاف، يجب ان تقنع الخبراء انك فعلاً قمت باكتشاف شيء مهم ومنطقي . الكثير من الطلاب يجد هذه النقطة صعبة لدرجة اليأس، مجرد عرض البيانات غير كاف.

العلم هو مسيرة اقناع اكثر من مسيرة اكتشاف

 

يتوجب عليك وبلطف اطعام بالمعلقة هذا الاكتشاف للخبراء , وتقليل الزمن والالم الذي يتوجب عليهم لفهم مضمون الاكتشاف . من الممكن ايضا ان تجد نفسك في رحلات والقاء خطابات وعروض لتحميس الناس عن البحث العلمي الخاص بك .يتوجب عليك كتابة مقدمة بحث مثيرة للاهتمام بحيث يتم تحميس القاريْ لإتمام القراءة، بشكل عام صفة التواصل والتعبير عند خريجون لقب اول تكون ضعيفة وهذه المهارة تكتسب في المسيرة الى الدكتوراه.

يعبر البروفيسور دانيل ومحاضر في علم الحاسوب في كندا موافقته بأهمية الصفات التي ذكرها البروفيسور ماثيو , ومعبرا ايضا عن اهمية بعض الامور الاخرى كمثل :

1.الاستقلال: ففي النهاية , متوقع منك بالعمل بمفردك وانهاء امور , الاعتماد على مشرفك هو امر خاطئ وخطر. للأسف الطلاب في الجامعة لا يتعلمون روح المبادرة والاستقلالية .

2.معرفة عمل النظام الاكاديمي ولعب السياسية الجامعية: فحتى لو كنت البرت أينشتاين وبارع في التعبير ولديك اكتشافات كثيرة ومهمة , أن لم تكن على علم بكل النظام الاكاديمي فستتورط.

البحث العلمي عبارة عن تجارة , وفي التجارة المنتوج الجيد لا ينجح دائما.

3. اعرف كيف تواجه مشاعرك , ستشعر بالإحباط لا محال , طريقة تعملك مع الاحباط سيحدد مستقبلك (نصيحة: حاول ان تمارس الرياضة وابقاء علاقات طيبة مع الجميع)

4. اعرف كيف تدافع عن نفسك : فأنه ليس بالكافي ان تكون مجتهد ولطيف من دون معارك. يجب ان تقف عند المواجهة. بعض الناس الاقوياء سيحاولون احباطك ويجب ان تعرف كيف تواجههم.

5. التفكير بدون تنفيذ وأفعال لا جدوى منه، يجب ان تقم وتفعل وتجرب  :

“We should be taught not to wait for inspiration to start a thing. Action

always generates inspiration. Inspiration seldom generates action.”

– Frank Tibolt

 PhD-graduate-007